أخبار المؤسسة
رزنامة الاحداث
 
< >
التصويت
ما رأيك بالبرامج التدريبية التي تدرب بالمؤسسة؟
أؤيد بشدة
لا أؤيد
محايد
ارفض بشدة
الأخبار -تحت شعار ' السلامة والصحة المهنية ثقافة مجتمع'
تحت شعار ' السلامة والصحة المهنية ثقافة مجتمع'



تحت شعار ' السلامة والصحة المهنية ثقافة مجتمع'
أكد وزير العمل سمير سعيد مراد إن توفير بيئة عمل سليمة وخالية من المخاطر, والسيطرة ما أمكن على هذه المخاطر من أهم حقوق العامل, والتي يجب علينا توفيرها وصونها والمحافظة عليها, جاء ذلك خلال رعايته فعاليات الأسبوع الوطني الخامس عشر للسلامة والصحة المهنية الذي أقامته الوزارة اليوم الاحد, تحت شعار ' السلامة والصحة المهنية ثقافة مجتمع'.
وقال مراد ان الاهتمام بتوفير بيئة العمل السليمة والخالية من المخاطر يأتي إنسجاما مع توجهات صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه, في توفير كل أسباب الرعاية والحماية والإهتمام للعمال بمختلف المجالات التشريعية والتنموية, وإلتزام أصحاب العمل بتنفيذ متطلبات وشروط وقواعد السلامة والصحة المهنية في أماكن العمل, وتطبيق الأنظمة والإجراءات التي تساهم في حماية عناصر الإنتاج وأهمها الإنسان العامل وبالتالي منع وقوع الحوادث والأمراض المهنية.

وبين مراد ان مختلف القطاعات المهنية في الأردن شهدت تطوراً كبيراً خلال العقود القليلة الماضية، والتي ساهمت في الناتج المحلي الإجمالي, وبالتالي بالنمو الإقتصادي وفرص العمل, إلا انه نتج عنها مخاطر جديدة باتت تسبب للعامل الكثير من التحديات التي قد تزيد من الأعباء المادية عليهم, وتتسبب في تدني نوعية المنتج . لافتا الى انه وعلى الرغم من الجهود التي تبذل والإنجازات التي تحققت في هذا المجال, إلا اننا بحاجة الى بذل المزيد من الجهود وتعاون كافة الأطراف للوصول الى بيئة آمنة وصحية ومستقرة, تخدم اطراف الإنتاج الثلاث.
واكد وزير العمل اننا في الوزارة نعكف على دراسة تعديل التشريعات الخاصة بالسلامة والصحة المهنية ضمن إطار قانون العمل الأردني والقوانين ذات العلاقة بما ينسجم مع التحديات والتطورات التنموية, مشيرا الى تشكيل لجان متخصصة من أطراف الإنتاج الثلاث لدراسة القطاعات المختلفة, والعمل على إصدار أدلة إرشادية متخصصة في السلامة والصحة المهنية, وعكسها على التشريعات ذات العلاقة, وقيام الوزارة برفع كفاءة مفتشي العمل والسلامة والصحة المهنية وتأهيلهم من خلال دورات متخصصة في هذا المجال, ومأسسة أعمال التفتيش, واستخدام أجهزة قياس ملوثات بيئة العمل لضمان توفير عناصربيئة العمل الأمنة.
واوضح مراد إن الحد الأدنى المطلوب من أجل منع وقوع الحوادث المهنية والخسائر البشرية والمادية المترتبة عليها في المنشآت المختلفة, هو إلتزامها بالقوانين والتشريعات والأنظمة الوطنية المتعلقة بالسلامة والصحة المهنية, ومضى قائلا انه تقع على هذه المنشآت مسؤولية أخلاقية وقانونية لتحديد كل المخاطر التي قد تشتمل عليها أماكن العمل, وضرورة إتخاذها للإجراءات اللازمة للسيطرة عليها, والحد من مخاطرها
واكد انه على العامل في هذه المنشآت بالمقابل مسؤولية الحفاظ على سلامته وسلامة غيره من زملائه في العمل، وذلك بإتباعه إجراءات العمل السليمة وإلتزامه بالتعليمات والأنظمة الخاصة بهذا المجال، وتنبيه المسؤولين عن أي ظرف أو نشاط قد يؤدي الى وقوع حوادث العمل

قيم هذا


Loading..
المتواجدون حاليا
عددالزوار
جميع الحقوق محفوظة © 2018 مؤسسة التدريب المهني
تطوير - مديرية الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات - وحدة الحكومة الإلكترونية