أخبار المؤسسة
الأخبار -التدريب المهني تنفذ التوجيه والتوعية الوطنية
التدريب المهني تنفذ التوجيه والتوعية الوطنية

نفذت مؤسسة التدريب المهني المرحلة السابعة من برنامج التوجيه والتوعية الوطنية واللياقة البدنية لمتدربيها، اهتماماً بفئة الشـــباب لربطــــهم بتاريخــهم وقيادتهم ووطنهم، اضافة لرفع الروح المعنوية وتعميق معاني الانتماء والولاء ونشـر الوعي القومي الوطني لدى متدربي المؤســسة.
ووضعت إدارة المؤسسة استراتيجية للـتوسعة العموديـــة والأفقية في هذا البرنامج الوطني الذي جاء باتفاقية مع القوات المسلــحة الأردنية وتعاون مع مديريتي الأمن العام والدفاع الـمدني ليـصبح برنامجا وطنيا شاملا حيــث تم تطبيق المرحلة الأولى عام 2008 في (5)معاهد، وفـي المرحلة الثانية عام 2009 طبقت في عشـرة معاهد، وفي عام 2010 طبقت في (15) معهدا المرحلة الثالثة، فيما كان التوسع الأكبر في المرحلة الرابعة عام 2011 ليشمل (40) معهدا، اما المرحلة الخامسة عام 2012 في (20) معهداً، وفي المرحلة السادسة عام 2013 في 27 معهداً.
وفي السياق قال مدير المؤسسة ماجد الحباشنة «يهدف البرنامج إلى ترسيخ مفاهيم الانتماء والمواطنة الصالحة والولاء للوطن وللقيادة الهاشمية الحكيمة. واعتبار الثورة العربية الكبرى
)نهضة العرب) مرتكز أساسي نستخلص منه العبر والدروس للمحافظة على مكتسبات الأمة وحريتها واستقلالها ووحدتها المنتظرة، إلى جانب إدامة ورفع الروح المعنوية لمتدربي ومنتسبي المؤسسة، والتعرف على الدور التاريخي المشرف للقوات المسلحة الأردنية والأجهزة الأمنية وما قدموه ويقدموه لرفعة شأن الأردن، والمحافظة على الأمن والاستقرار.
واضاف الحباشنة «تنبثق فلسفة برنامج اللياقة البدنية والتوجيه والتوعية الوطنية من الدستور الأردني، ومبادئ الثورة العربية الكبرى، والعقيدة الإسلامية، وانسجاما مع التوجيهات الملكية السامية لخلق جيل منتمي وواع ومدرك لدوره ودور الدولة الأردنية ومؤسساتها الوطنية.
وذكر الحباشنه انه تم تدريب ما مجموعة (12358) متدربا ومتدربة، منهم (10256) ذكور و(2129) اناث من جميع معاهد المؤسسة.
وأكد الحباشنة على أهمية التدريب والتأهيل للشباب الأردني، ومن هنا يبرز دور مؤسسة التدريب المهني التي يقع على كاهلها معالجة البطالة للشريحة الأكبر في المجتمع الأردني (الشباب)، فالمؤسسة تؤمن بأن تدريب وتأهيل الشباب الأردني هو السبيل الأمثل لحل مشكلة البطالة وتفعيل دور الشباب الأردني واستثمار قدراتهم وطاقاتهم في العملية التنموية الشاملة لبناء الأردن الأنموذج العربي، والمؤسسة تفتح أبوابها أمام الشباب الأردني في كل محافظات وألوية المملكة من خلال معاهدها المنتشرة وعددها (42) معهداً.
ونوه الى ان المؤسسة «تقوم بتدريب وإعداد القوى العاملة المؤهلة والمنافسة في التخصصات المهنية المختلفة، ورفع كفاءتها بناء على احتياجات السوق من خلال تصميم وتنفيذ وتقيم برامج التدريب وفقا لأعلى معايير الجودة؛ بالمشاركة مع أصحاب العمل ومؤسسات المجتمع المدني والتدريب في مجال تدريب المدربين والمشرفين والسلامة والصحة المهنية وتقديم خدمات لإنشاء وتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والحرفية؛ يأتي كل ذلك ضمن قيم ومبادئ ومفاهيم أساسية في الإنماء والولاء والعمل بروح الفريق الواحد، والشفافية المطلقة، والتميز في الأداء، وإتقان العمل، وفتح المجال للتدريب المستمر والتدريب للجميع مع موضوعية التدريب.

قيم هذا


Loading..
المتواجدون حاليا
عددالزوار
جميع الحقوق محفوظة © 2018 مؤسسة التدريب المهني
تطوير - مديرية الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات - وحدة الحكومة الإلكترونية