Logo 2 Image




مؤسّسة التدريب المهني تُطلق المرحلة (12) من برنامج اللياقة البدنية و التوعية والتوجيه الوطني

أطلقت مؤسّسة التدريب المهني يوم الأحد 20 تشرين ثاني برنامج اللياقة البدنية و التوعية والتوجيه الوطني والذي يتم تنفيذه في معاهد المؤسّسة بالتعاون مع القوات المسلحة الأردنية ومديرية الأمن العام، حيث سيشارك في هذه المرحلة (22) معهداً من معاهد المؤسسة في محافظات المملكة، ويأتي هذا البرنامج الوطني انسجاما مع التوجيهات الحكومية لخلـــــق مزيــــداً من الــولاء والانتماء لتراب هذا الوطن وقــــيادته الهاشمـــية الحكــيمة.
وفي تصريح صحفي لمدير عام المؤسّسة المهندس احمد مفلح الغرايبة قال: يهدف البرنامج إلى ترسيخ مفاهيم الإنتماء والمواطنة الصالحة والولاء للوطن وللقيادة الهاشمية الحكيمة، انطلاقاً من اعتبار الثورة العربية الكبرى (نهضة العرب) مرتكزاً أساسياً نستخلص منه العبر والدروس للمحافظة على مكتسبات الأمة وحريتها واستقلالها ووحدتها المنتظرة، وأهمية رفع الروح المعنوية لمتدربي ومنتسبي مؤسّسة التدريب المهني والتعرف على الدور التاريخي المشرف للقوات المسلحة الأردنية والأجهزة الأمنية وما قدموه و يقدموه لرفعة شأن الأردنّ والمحافظة على الأمن والاستقرار، إضافة للعمل على توعية متدربي المؤسّسة لدرء خطر المخدرات و مواجهة التطرف والعنف والغلو ومعرفة الإسعافات الأولية والتوعية المرورية اللازمة.
وأضاف الغرايبه بأنه يتم تطبيق البرنامج مع انتهاء التأسيس العام وبواقع 25 ساعة منها (19 ساعة) محاضــرات تتناول مشاريع ومبادرات الوطن العديدة مثل مبادرة الأردن أولاً ورسالة عمان والاهتمام بموضوع الولاء والانتماء، و تاريخ المملكة الأردنية الهاشمية والتركيز على دور الهاشميين العظيم في حمل راية الإسلام وقيادتهم للثورة العربية الكبرى، ومواقفهم المشرفة من القضايا العربية، وفلسفتهم في قيادة وإدارة الدولة وسمات هذه القيادة الرشيدة التي امتاز بها ملوك بني هاشم المتعاقبين على عرش المملكة من الملك الشهيد المؤسس عبد الله الأول طيب الله ثراه وصولاً إلى عهد الملك المعزز عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم، وولي عهده الأمين سمو الأمير الحسين بن عبد الله الثاني المعظم.
الى جانب التعريف بالقوات المسلحة الأردنية (الجيش العربي) ودوره في التنمية الوطنية الشاملة والأمن الوطني ومساهمات الجيش العربي في الحروب الوطنية والقومية في الكرامة وحرب 1948 وحرب1967 وحرب تشرين ، وبيان دور الأجهزة الأمنية التي تقوم بواجبات مهمة وتعمل لحماية الأمن الوطني الأردني.
أما فلسفة البرنامج فإنها تنبثق من الدستور الأردني ومبادئ الثورة العربية الكبرى والعقيدة الإسلامية وما تمثله القيادة الهاشمية من شرعية دينية وقومية وتاريخية ودستورية وذلك لغرس الانتماء والولاء لتراب هذا الوطن ولقيادته الراشدة والتأكيد على ان الإنسان الأردني هو ثروة الوطن الحقيقية باعتبار أن المواطن المنتج المبدع المنتمي لتراب وطنه والمؤمن بقيادته الهاشمية هو الأساس في بناء المواطنة الصالحة، مع التأكيد على أن لمؤسّسة التدريب المهني دور وطني كبير في الإستثمار في المواطن الأردني وتميزه وبذلك يكون تقدم المجتمع من خلال زيادة وعي أفراده ووعيهم وانتمائهم وولائهم لوطنهم وقيادتهم الراشدة.
هذا ومن الجدير بالذكر بأنّه تم تدريب أكثر من 25 ألف متدرب ومتدربة خلال المراحل السابقة، وسيستمر البرنامج لغاية 22كانون أول القادم.

كيف تقيم محتوى الصفحة؟