Logo 2 Image




التدريب المهني حريصة على تعميق الشراكة مع القطاعات التنموية كافة وتعزيز الريادة والإبداع

التقى مدير عام مؤسّسة التّدريب المهني المهندس أحمد مفلح الغرايبه مع  الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية العربية للسيارات- كيا الأردن رئيس جمعية وكلاء السيارات السيد محمد عليان، بحضور مستشار وزير العمل للتدريب السيد عمر قطيشات، ومساعد المدير العام للشؤون الفنية والإدارية المهندس إبراهيم الطراونة، ضمن سعي المؤسّسة لتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص واستحداث مراكز التميز في القطاعات التنموية الواعدة ومن ضمنها قطاع صيانة المركبات الهجينة الهايبرد والسيارات الكهربائية.

كما شارك المهندس الغرايبه في افتتاح المؤتمر الإقليمي الرّابع للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، الذي نظمته غرفة صناعة الأردن بالتعاون مع وزارة العمل والإتحاد العام لنقابات العمال، حيث حضر المؤتمر من جانب المؤسّسة مدير مديرية البرامج والمناهج السيد جمال ذيب، ورئيس قسم العلاقات العامة السيدة امتثال السرطاوي، ومنسق التدريب المهندس عماد الصقور، ورئيس قسم الدراسات السيد أشرف كدش.

وعقدت المؤسّسة سلسلة من اللقاءات مع شركات القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني المحلية والدولية بهدف تطوير التعاون المشترك وتوفير الفرص النوعية المستدامة للشباب والشابات بالمحافظات كافة.

وفي سياق متصل، شارك رئيس قسم النشاطات السيد فراس ابراهيم، ورئيس قسم التسويق المهندس أحمد عواد في أعمال مؤتمر الدراما والإبداع في التربية والتعليم، الذي نظمه المركز الوطني للثقافة والفنون التابع لمؤسّسة الملك الحسين بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم وبدعم من مؤسسة “دروسوس”.

وبمناسبة الأسبوع العالمي للريادة تقوم معاهد المؤسّسة بتنظيم سلسلة من المحاضرات وورش العمل لتوعية المتدربين بأهمية الريادة والابتكار في توفير الفرص النوعية المستدامة، وخلق المسارات المهنية لهم.

و تفعيلاً للأنشطة اللامنهجية، فقد انطلقت بطولة معاهد التدريب المهني لكرة القدم، بمشاركة 250 لاعباً من المتدربين بمعاهد المؤسّسة يمثلون 25 فريقاً، والتي تستمر لغاية 28 الشهر الجاري.

وتستمر معاهد المؤسّسة البالغ عددها 35 معهداً تنفيذ العملية التدريبية ضمن 348 مشغلاً بجميع محافظات المملكة، وفي مواقع العمل لدى القطاع الخاص، بهدف تأهيل الشباب الذكور والإناث الملتحقين بهذه البرامج المعتمدة وتمكينهم بالمهارات اللازمة للاندماج في سوق العمل


كيف تقيم محتوى الصفحة؟